مرحبا بك من جديد يا زائر ونتمنى لك قضاء وقت مفيد وممتع معنا
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صفحات مشرقة من تاريخ الملك عبد العزيز آل سعود في دعم القضية الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السندباد
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 23
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3354

مُساهمةموضوع: صفحات مشرقة من تاريخ الملك عبد العزيز آل سعود في دعم القضية الفلسطينية   الأربعاء 22 أكتوبر 2008, 10:33 pm

انه
من المستهجن، وغير المنطقي أن يبتعد من يكتب التاريخ، عن الموضوعية والدقة
والأمانة العلمية، حين يحاول بعض الكتاب، والمؤرخين المؤجرين ، أن ينكر
التاريخ المشرف للأمة العربية في دعم القضية الفلسطينية، ونخص بالذكر هنا
شخصية الملك الراحل (الملك عبد العزيز آل سعود)
وأسلافه، ومن اجل تعميق روح الإخوة، والصداقة ،بين الشعبين السعودي
والفلسطيني شعبي المسجد الحرام، والمسجد الأقصى، آثرنا على أنفسنا ، أن
نقدم ومضات مشرفة من الحب والتعاون بين الشعبين، كنا قد بدأناها في مقالنا
السابق ( من ذاكرة فلسطين – أبطال السعودية ودورهم في حرب 1948
) واليوم نضع بين أيديكم ، صفحات مشرفة من تاريخ (الملك عبد العزيز)
وموقفه الفريد الخالد من قضية فلسطين، ونضاله وحرصه اللامتناهى لطرد
المغتصبين الصهاينة من فلسطين ،وسنضع بعض من الحقائق التاريخية ولنقرا
التاريخ جيدا ثم نحلل ونحكم 000000

كان
أول تصريح للملك عبد العزيز عن فلسطين هو ما نشرته مجلة( العلمين
الانجليزية )وترجمته صحيفة (المصري) في 8 نوفمبر 1938 قال فيه ( إن تصريح بلفور أعظم ظلم ارتكبته بريطانيا، وهل يمكن تصور كارثة أعظم من أخذ أراضى العرب ،ومساكنهم غصبا وتسليمها لليهود!! ----- أما من جهة وعود الانجليز للعرب فإنهم لا يعطوهم أرضاً جديدة سوي أرضهم، ومساكن إبائهم وأجدادهم من قبلهم )00

وبناء
على تلك المعطيات، رفض الملك عبد العزيز الاعتراف بقيام دولة يهودية فى
فلسطين، وأعلنها صراحة عندما سأله محرر جريدة العالمين ( ماذا تكون خطتك إذا قررت بريطانيا تقسيم فلسطين، وأنشأت دولة يهودية وطلبت إليك الاعتراف بها ؟!!!!!!

رد
عبد العزيز رحمه الله ( الجواب عن ذلك بسيط ظاهر، أن العرب كثر، والإسلام
ذو عدد، وإذا أبي العرب الاعتراف بالدولة اليهودية، فالبطبع أنا معهم،
ومنهم ، وإذا اتفقوا على هذا الاعتراف فإنني أبقى وحدي على رأيي ، وهو عدم
الاعتراف بها ،،،،،،،لأن هذا الاعتراف لا يطابق ديني 00000000000 )00

وعشية موافقة الحكومة الأمريكية على تقسيم فلسطين ، أرسل رحمه الله في يوم 28 نوفمبر 1938 ،إلى الرئيس روزفلت قائلا(لقد ظهر لنا من البيان الذي نشر عن موقف أمريكيا، أن قضية فلسطين ،قد نظر إليها من وجهة نظر واحدة هي وجهة النظر
الصهيونية، وأهملت وجهات نظر العرب ،وقد رأينا أن الشعب الامريكى قد ضلل
تضليلا عظيما، من آثار الدعاية الصهيونية ----- إن عرب فلسطين يافخامة
الرئيس ، ومن ورائهم سائر العرب والمسلمين ،يطالبون بحقهم نويدافعون عن
بلادهم ضد دخلاء عليهم، وعليها ، ومن المستحيل إقرار السلام في فلسطين، ما
لم ينل العرب حقوقهم، وتأكدوا أن بلادهم لن تعطى لشعب غريب أفاق )00

وفي 29 مارس ،1943 استطلع مندوب مجلة (لايف الأمريكية)
رأي الملك عبد العزيز، في قضية فلسطين، فقال (إن تشبث اليهود بهذه البلاد
خطأ، لان في ذلك ظلما للعرب والمسلمين، ويورث القلاقل والفتن ،وإذا كان
اليهود مضطرين إلى محل يسكتونه، فان بلاد أوربا وأمريكا ، أوسع وأخصب من
فلسطين ،وأتم لمصالحهم )00

ولم
يقتصر هذا الموقف مع الأمريكان، وحدهم ،بل نجد الملك عبد العزيز في مواقفه
الثابتة في كل المحافل ،،،، وهاهو يرد على تشرشل وزير المستعمرات
البريطاني ، حين بدأ تشرشل الحديث للملك عبد العزيز قائلا( ألا تعلمون جلالتكم، أنني أول واضع للسياسة الفلسطينية في إيجاد وطن قومي لليهود)
فقال الملك "لا اعلم – ولكن الذي اعلمه هو أن فلسطين، وطن عربي، وانه ليس
لليهود حق في سلخ جزء من الوطن العربي، ليكون وطنا لهم ) 000

وتتمثل
قمة الروعة والوعي التاريخي، والدراية التامة للملك عبد العزيز، بالرسالة
التي أرسلها جلالته في 10 مارس ، للرئيس الامريكى روزفلت 1945يسلط فيها
الضوء على تاريخ فلسطين ،مذكرا إياه بحق صريح قائم ،منذ عرف التاريخ ،وهو
حق العرب في فلسطين، الذي يريد دعاة اليهودية إزالته، عبر دعاياتهم
الكاذبة!! وشرح عبد العزيز لروزفلت ،بمحاضرة تاريخية ميزته عن رؤساء العرب
، تاريخ فلسطين من سنة 3500 قبل الميلاد موضحا إليه عمقها الكنعاني،
المتفرخ من جزيرة العرب ،واعتمد الملك على براهين قرآنية وتوراتية، وحقائق
تاريخية، تدل على عمق فكرى وتحليل وفراسة هذا البدوي العربي الأصيل، وأكد
جلالته إلى أن الحقوق الثابتة للعرب في فلسطين تستند إلى :------

1- حق الوجود العربي الذي استمر مدته منذ سنة 3500 قبل الميلاد، ولم يخرجوا منها يوما من الأيام 000
2-حق الفلسطينيين الطبيعي فى الحياة 000
3- العرب ليس دخلاء على فلسطين، ولا يراد جلب احد منهم من أطراف المعمورة، لإسكانه فيها مثلما فعله اليهود 0000
4- وجود المقدسات الإسلامية في ارض فلسطين 0 00
وأضاف الملك في رسالته ( ان مساعدة الصهيونية في فلسطين، لا يعنى خطرا يهدد فلسطين، وحدها بل خطر يهدد سائر البلاد العربية ) وأشار للخطر الداهم من الصهاينة، وقيامهم بتشكيل خلايا عسكرية إرهابية خطيرة تهدد امن المنطقة00!!!!
وللحقيقة
نقول أن جهود الملك عبد العزيز رحمه الله، أثمرت، واقتنع روزفلت برسالة
جلالته، وأكد روزفلت لعبد العزيز وقوفه مع حقوق العرب ،وعدم تغير موقفه
لكن الموت عاجل روزفلت ، بعد أسبوع من رده على رسالة الملك عبد
العزيز00000 وبعد وفاته عرف انه كان قد اتفق مع الحكومة البريطانية على
إرسال لجنة تحقيق أمريكية بريطانية ، وبالفعل وصلت اللجنة إلى الرياض في
19- مارس 1946 ---- وقال لهم جلالته أثناء المناقشة ( إن أمر فلسطين يهمه كثيرا ،لأنه عربي مسلم قبل كل شيء )—وأضاف الملك عبد العزيز نقاطه الصريحة الواضحة قائلا بشموخ العربي المسلم الأصيل :-------

1- إن اليهود أعداؤنا في كل مكان، وهم في كل بقعة يأتون إليها يفسدون، ويعملون ضد مصالحنا 000
2-إن العداوة بن المسلمين واليهود ليس وليدة عهد جديد إنما تمتد منذ آلاف السنين 000
3-إن اليهود يهدفون إلى زرع العداوة والخلافات بين العرب وحلفائهم من الأوروبيين00000
وكثرت
مواقف الملك الراحل الوطنية، التي تنبع من عمقه العربي الاسلامى، ونبه
مرارًا للمخاطر الصهيونية التي لايمكن حصرها بتقرير، ومقال، وانتقد عبر
رسالة أخري تأييد الرئيس الامريكى ترومان لليهود ،000000

هذا
وبرز موقف المملكة العربية السعودية في 29- نوفمبر 1947 حين وافقت هيئة
الأمم المتحدة على مشروع تقسيم فلسطين، فوقف رئيس وفد المملكة الامير(
فيصل) رحمه الله فى حزم قائلا( نود أن نسجل أن المملكة، لا تعتبر نفسها ملزمة بالقرار الذي تبنته الجمعية العامة اليوم )00000

وصرح بعد ذلك -سموه -يوم ذاك للصحفيين وهو غاضب قائلا( هناك
أمر واحد لا سبيل إلى فهمه، وهو تدخل أمريكا فى مسألة فلسطين ،وتأيدها
للصهاينة، كما لا يمكننا الصمت إزاء اعتداء الصهاينة وأساليبهم الارهابلية
00)

ومع
بروز آتون الحرب، والمؤامرة على فلسطين، استصدر الملك عبد العزيز ،فتوى
شرعية من علماء المملكة بوجوب الجهاد على المسلمين جميعا، ضد اليهود
المعتدين على فلسطين، وما إن نشرت الفتوى حتى هب الشعب السعودي ثائرًا
لفلسطين، وقصد أعضاء مجلس الشورى إلى القصر الملكي في جدة ،وقابلوا ولى
العهد الأمير (سعود) وعرضوا عليه استعداد الأمة لبذل النفيس ،فى سبيل
فلسطين، تحت لواء المملكة العربية السعودية، فقال لهم ( إننا مهتمون بفلسطين أكثر من كل واحد ،وقد تعودنا أن تكون أعمالنا أكثر من أقوالنا )
وبناءًأ على ذلك ألف مجلس الشورى، لجانا لجمع التبرعات ،من الشعب لصالح
فلسطين، فكان ما جمع في اليوم الأول( 1,391,041 )ريالا سعوديا !!!عدا حلي
النساء التي تبرعن بها، والسيارات ،والمؤن التي قدمها أصحابها، وبالفعل
أرسلت تلك التبرعات ،وقدرها (مائة ألف جنيه ومليون ليرة سورية) الى الجامعة العربية، وأرسلت دفعة مماثلة في الشهر الثانى،وكان ذلك في شهر( ربيع الأول لعام 1367 هجرية) 00

هذا
وأكد من عاش تلك الفترة من المجاهدين الفلسطينيين، أن الكثير من شباب
السعودية، سافروا على نفقتهم الخاصة إلى فلسطين، فألفوا أكثر من 80% من
فرقة اليرموك أهم فرق المقاومة آنذاك 000

ولما
قرر العرب أن يدخلوا بجيوشهم إلى فلسطين فى( 15- مايو 1948) كان جيش الملك
عبد العزيز فى مقدمتها، وأرسل في ذلك رسالة للملك المصري فاروق قال فيها (يسرني
أن يكون سير الجيش السعودي فى الجهة التي يسير فيها الجيش المصري، والله
يعلم إننا نسير لدفع العدوان " أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وان الله
على نصرهم لقدير" صدق الله العظيم
00

هذه
هى مواقف صقر العرب والمسلمين عبد العزيز،،،،، وجاهل كل من ينكر الحقيقة
التاريخية، ومن ينكر جميل إخوانا الشهداء الذين اشرنا إليهم في مقالنا
السابق ونقول ردا على الأستاذ الفاضل( ناصر بن محمد الجهيمى)
أننا قرأنا التاريخ جيدا سواء في السعودية ارض نبينان محمد، أم في فلسطين
مسرى حبيبنا محمد صلي الله عليه وسلم ،،،،،،ونعى جيد من هو الملك عبد
العزيز، ومن هم أحفاده الأبرار 0000 اللهم اشهد فإننا قد بلغنا 0000والله
من وراء القصد 000000


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
azmeranda
مشرفه
مشرفه
avatar

عدد الرسائل : 2157
السٌّمعَة : 6
نقاط : 3723

مُساهمةموضوع: رد: صفحات مشرقة من تاريخ الملك عبد العزيز آل سعود في دعم القضية الفلسطينية   الأحد 09 نوفمبر 2008, 1:51 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد حسن
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 283
السٌّمعَة : 1
نقاط : 3366

مُساهمةموضوع: رد: صفحات مشرقة من تاريخ الملك عبد العزيز آل سعود في دعم القضية الفلسطينية   الإثنين 10 نوفمبر 2008, 4:21 pm

شكرا مجهود رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفحات مشرقة من تاريخ الملك عبد العزيز آل سعود في دعم القضية الفلسطينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم بلا حدود magex007 ::  منتديـــــــات كــــلام فـى السيـــاســــه :: منتديـــــــات كــــلام فـى السيـــاســــه :: الساحـــــه السعـــوديــــــه -
انتقل الى: